Uncategorized

السودان.. احتدام القتال لليوم الرابع وموافقة متبادلة على هدنة 24 ساعة

السودان.. احتدام القتال لليوم الرابع وموافقة متبادلة على هدنة 24 ساعة

اشتباكات في السودانتواصلت المعارك الضارية في السودان لليوم الرابع على التوالي بين الجيش وقوات الدعم السريع، باستخدام الأسلحـة الثقيلة، وسط انقطاع التيار الكهربائي والمياه عن غالبية أحياء العاصمة الخرطوم.

 

وأوضح رئيس بعثة الأمم المتّحدة في السودان فولكر بيرتيس أمام مجلس الأمن الدولي الذي عقد جلسة مغلقة أنّ الحصيلة الأولية للمعارك هي أكثر من 180 قـتيلاً و1800 جريح.

 

إطلاق نار على قافلة دبلوماسية

 

أعلن وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، أن قافلة دبلوماسية تعرضت أمس (الإثنين) لإطلاق نار في السودان، مضيفا أن التقارير الأولية تشير إلى أن الهجوم نفذته عناصر مرتبطة بالدعم السريع، وأن جميع أفراد القافلة بخير، واصفا هذا الهجوم بأنه تصرف طائش وغير مسؤول.

 

البيت الأبيض: لا خطط لدينا للقيام بعمليات إجلاء لمواطنينا

 

فيما أكد المتحدث باسم مجلس الأمن القومي بالبيت الأبيض (الإثنين) جون كيربي، عدم وجود خطط لدى الحكومة الأمريكية للقيام بعمليات إجلاء من السودان في الوقت الحالي، مضيفاً: “نحث المواطنين الأمريكيين في السودان على التعامل مع هذا الوضع بمنتهى الجدية”.

 

على ذات الصعيد، أعلن مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد جوزيب بوريل تعرّض سفير الاتّحاد الأوروبي في السودان لاعتداء داخل منزله، فيما أشارت السفارة الأمريكية إلى تعرض سيارة تابعة لها للضـرب بـ 100 طلقة.

 

المستشفيات تعاني نقص الأدوات الطبية

 

ودقّ الأطباء والعاملون في المجال الإنساني ناقوس الخطر؛ بسبب انقطاع التيار عن أقسام الجراحة، بينما كشفت منظمة الصحة العالمية عن أنّ عدداً من مستشفيات الخرطوم التي تستقبل المدنيين المصابين يعاني نفاد وحدات الـدم ومعدات نقل الـدم وسوائل الحقن الوريدي وغيرها من الإمدادات الحيوية.

 

وتمّ إخلاء مستشفيين على الأقلّ في العاصمة بعدما اخترق الرصاص والقذائف جدرانهما، كما كشف أطباء عن أنهم ليس لديهم أكياس دمّ ولا مستلزمات طبية لعلاج المصابين.

 

البرهان يعلن العفو عمن يضع السـلاح من الدعم السريع

 

من جهة أخرى، أعلن رئيس مجلس السيادة القائد العام للقوات المسلحة عبد الفتاح البرهان قرارا بالعفو عن كل من يضع السلاح من الدعم السريع مع استيعابهم بالجيش.

 

مناشدة دولية

 

على ذات الصعيد، أعلنت الخارجية الأمريكية أن وزيرها أنتوني بلينكن أجرى اتصالين بالبرهان وحميدتي دعاهما فيهما إلى وقف إطلاق النار، مضيفة أن بلينكن أعرب عن قلقه البالغ إزاء سقوط قتلى وجرحى في صفوف المدنيين السودانيين.

 

وقال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية إن بلينكن أكد مسؤولية القائدين عن ضمان سلامة المدنيين وأفراد البعثات الدبلوماسية وموظفي المنظمات الإنسانية.

 

كما حث وزراء خارجية دول مجموعة السبع، اليوم (الثلاثاء)، طرفي النزاع في السودان على وقف الأعمال العدائية فورا والعودة إلى طاولة المفاوضات.

 

حميدتي يوافق على هدنة 24 ساعة

 

وعقب اتصال بلينكن، قال حميدتي في تغريدات على حسابه بـ”تويتر”، إن قواته تؤكد موافقتها على هدنة 24 ساعة لضمان المرور الآمن للمدنيين وإجلاء الجرحى، مضيفا أن القوات المسلحة السودانية لم تلتزم بوقف إطلاق النار وقصفت مناطق مكتظة بالسكان من الجو وعرّضت أرواح المدنيين للخطر.

 

وأضاف حميدتي أنه ينتظر المزيد من المناقشات مع وزير الخارجية الأمريكي حول معالجة الانتهاكات التي يرتكبها الجيش السوداني على أفضل وجه.

 

الجيش يوافق على الهدنة

 

من جابنه، أعلن عضو مجلس السيادة الانتقالي السوداني شمس الدين كباشي، موافقة الجيش السوداني على هدنة 24 ساعة فقط ابتداء من الساعة 6 مساء بالتوقيت المحلي.

 

وأكد كباشي وفقا لفضائية “العربية” أن دولتين مجاورتين تحاولان تقديم مساعدات لقوات الدعم السريع.

 

وكان الجيش السوداني نفى صباح اليوم علمه بأي وقف لإطلاق النار لمدة 24 ساعة، وذلك ردا على تأكيد قائد قوات الدعم السريع محمد حمدان دقلو موافقته على هدنة، لافتا إلى أنه لا علم له بأي تنسيق مع الوسطاء والمجتمع الدولي حول هدنة 24 ساعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى