منوعات

عائدات إنستجرام من الإعلانات تفوق يوتيوب

كشفت شركة ميتا عن تفاصيل بشأن الإيرادات التي تحققها منصة مشاركة الصور ومقاطع الفيديو إنستجرام، وذلك في إطار دفاع الشركة ضد دعاوى الاحتكار التي قدمتها لجنة التجارة الفيدرالية FTC في الولايات المتحدة.

 

فائض الإيرادات

وحققت منصة إنستجرام، خلال عام 2021، نحو 32.4 مليار دولار، في حين حققت منصة يوتيوب 28.8 مليار دولار.

ووفقًا لتقرير سابق نشره موقع “بيزنس إنسايدر”، فإن فائض الإيرادات التي تحققها إنستجرام مقارنة بيوتيوب ترجع إلى أن يوتيوب يقدم لأصحاب المحتوى 55% من كل دولار ينفقه المعلنون في المنصة في مقابل نسبة أقل بكثير في إنستجرام.

إيرادات إعلانات إنستجرام

وتظهر الفجوة أيضًا على نحو أوضح في عامي 2020 و2019، إذ أفادت ميتا بأن إيرادات إعلانات إنستجرام بلغت 22 و17.9 مليار دولار خلال العامين على الترتيب، في حين بلغت إيرادات إعلانات يوتيوب 19.7 و15.1 مليار دولار في العامين نفسهما.

ووفقًا لما ذكرته وكالة بلومبرغ، فإن الأرقام تفيد بأن إيرادات ميتا التي تأتي من منصتها قفزت من نسبة قدرها 26% في عام 2020 إلى ما يقرب من 30% خلال الأشهر الستة الأولى من عام 2022.

إيرادات ميتا

ولا تكشف شركة ميتا عن إيراداتها على نحو تفصيلي، لكن تلك الأرقام المعلنة حديثًا تعطي فكرة أوضح عن مدى مساهمة منصتها لمشاركة الصور ومقاطع الفيديو في عائدات الشركة الكلية.

يذكر أن شركة ميتا، فيسبوك آنذاك، كانت قد استحوذت على تطبيق إنستجرام عام 2012 في صفقة بلغت مليار دولار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى